Friday, January 1, 2010

تأملات في خلق الحياة



تكمن حكمة الله في خلقه للحياة علي الأرض بخلقه لادم وحواء معاً .. فكثيرٌ منا من يؤمن بان الله قد خلق ادم , ثم كان ادم هو السبب في خلق حواء ... وان هذا الامر يُبرر فرض سيطرة الرجل علي المرأة متمسكاً بمبدأ القوامة وانه هو صاحب الفضل - وان لم يكن الاول - في وجود المرأة.

ولكن لو دققنا النظر والتزمنا الحياد نجد ان الله عز وجل شكّل ادم بيديه الكريمتين ثم نفخ فيه من روحه عز وجل فدبت فيه الحياة بكل كيانه ... قلبه وعقله وجلده وعِظامه وضلوعه .... الخ , ثم اخرج حواء من إحدي تلك الضلوع التي قد دبت فيها الحياة مسبقاً - دون ان يستأذن ادم او يستشيره - فسواه مخلوقة جميلة رقيقة , سماها حواء وليس (ضلع ادم).


كذلك فإن الله عندما نفخ في ادم من روحهِ , فإن روحهُ عز وجل لم تنقص قدر أُنمُلة - وهي صفة الصانع - , اما ادم فقد تنازل عن ضلعاً من ضلوعة - وهي صفة المستغل او المستعير-.


ولونظر العقل بإمعان في هذه العملية يجد رسالة اراد الله سبحانه ان يُبلغنا بها ... فتخيل لو قام شخص بانتزاع ضلعاً من قفصك الصدري وفصله عن جسدك ... فمن المؤكد انك لن تكون سعيداً بذلك .. وربما يقضي عليك الألم ... حتي لو ذهبت الي أمهر الأطباء فعالج الامك باحتراف , فانك ستظل طوال عمرك تشكو من انتقاص جسدك ... وبالطبع سيتغير اسلوب حياتك في المشي والجلوس وحمل الاشياء , بل وربما يتغير شكلك الي حد كبير, فما بالك ايضاً لو كان هذا الضلع هو نفسه الذي يحمي قلبك من ان يتمزق جراء ضربة عنيفة .


يبدو انك فقدت شئ غالياً ولا يعوض.......


إذاً ماذا تفعل لو عاد ذلك الشخص ليعرض عليك ان يرد اليك ضلعك العزيز ويضعه في مكانه ليحتضن قلبك من جديد يحميه ويحفظه ؟؟


كم ستدفع ثمنا لذلك ؟؟ .. ربما كنوز الارض لن تكفي ثمناً لهذا الضلع ولو ضاعفتها اضعافاً


ولكن الثمن ليس بهذا البهظ ... فان هذا الشخص يشترط عليك فقط ان تحمي هذا الضلع وتصونه وان تقوم علي راحته واستقراره في جسدك ..... يشترط عليك انت تحبه وتُدللة وتلبي احتياجاته .... فهل تقبل بها شروط ؟؟؟؟


اعتقد ان الاجابة اكثر وضوحاً من ان تعبر عنها كلمات.


فهكذا خلق الله ادم ثم انتزع منه جزءً مهماً ... ضلعا كان يلتف حول قلبه ليحميه ... ولكنه لم يذهب بعيداً هذا الضلع .... فقد تمثل في اجمل انسانة علي وجه الأرض .... حواء .. المرأة .. التي كنت وماذلت تحمي قلبك وتحفظه .. ضلعك الذي جعله الله في حاجة دائمة اليك لتشعره بالدفئ والاحتواء ... وجعلك في حاجة دائمة اليه لتشعر معه بالسعادة والاستقرار..


ان علاقة ادم بحواء لم تكن علاقة مخلوقين ببعضهما البعض ... وانما كنت علاقة مخلوق واحد بجزء لا يتجزء من كيانة .. خرج منه ثم عاد اليه ... فحاول يا ادم جاهداً ان تصون هذا الجزء كما تصون بقية الاجزاء ... فهل سألت نفسك يوماً لماذا ترك الله مكان هذا الضلع خالياً في قفصك الصدري؟؟


ولماذا تشعر حواء دائماً بالاحتياج الي الحضن الدافئ لتشعر بالامان داخله ؟؟؟


18 comments:

واحد من البلد دى said...

السلام عليكم

إيه الفلسفة دى كلها يا ابو النوج

وبعدين انا لو ناقص ضلع ممكن أى تاجر أعضاء يبيعلى واحد..المهم مقاس الضلع..

عموما ..الموضوع جامد جدا وهو فعلا تأملات..بل..وتأملات غاية فى العمق..
أعجبنى جدا الجزء الذى تتحدث فيه عن شروط إعادة الضلع إلى الجسد..أن نصونه ونحافظ عليه وندلله..للأسف..البعض يعتبر ذلك من الضعف..لأن الغالبية العظمى قد فقدت عظمة الشخصية والحكمة ولجأت إلى لغة العضلات والتحدث باليدين بديلا للسان..

أحييك أهى الكريم على تلك اللفتة(وليس-اللفتة-بكسر اللام)الطيبة وأتمنى أن تكون من الذين يصونون هذا الضلع جيدا..

فاكرك يا مان
ما تغيبشى بقى تانى..





ياللى مش عايز تزورنى...دق على بابى

وان كنت زعلتك إلهى....أتشك فى جنابى

ناجي العلي 2000 said...

واحد من البلدي
--------------
بِعد الشر علي جنابك يا شاعر
انت الي واحشني جداً

شكراً علي تعليقك وكلامك الجميل
الي اسعدني جداً
مستنيك ديماً

تحياتي

Desert cat said...

حواء بهدلتوها
حقها فى الحياة مسلوب
المعاكسات وقلة الادب محاصراها من كل الجهات
وقال ايه اصلها عورة
هو ربنا بيخلق حاجه عورة ؟

الآء said...

لو كل الناس بتفكر بالفلسفه ديه هتختفي مشاكل كتير بل ومصايب كتير في المجمتع
بس المشكلة ان القوامه مفهومه علي انها السيطرة..والرجوله هي التحكم والحب هو الأمتلاك

احيك علي فلسفتك

ست البيت said...

هو صحيح في حد بيفكر كده ؟
طب يا بني ما تعملك جروب دا أنت حيشترك معاك ستات العالم كلها
يا بني أنا ما حدش يتكلم ألا لما يقول الست لا زم تخلي بالها من جوزها
الست كذا وكذا وكيت وكيت
وويك وويك
عمريش سمعت حد إلا قليلا يقول الكلام دا بجد تحياتي
اقولك تعالي اكتب عندي في المدونة
تحياتي وكلام مالهوش حل وفلسفة غائبة عن كثير من الرجال
يا ريت تنشرها بين اصثدقاءك ومعارفك
لعل الحال ينصلح

ناجي العلي 2000 said...

قطة الصحراء
................
منوراني ديماً

المشكلة في غياب الوازع الاخلاقي وانعدام الامن في الشوارع... بس باتمني ان الانسان يرجع لفطرتة القويمة
ويفهم

دمتي مبدعة ومستني زيارتك ديماً
:)

ناجي العلي 2000 said...

الاء
.....
صاحبة القلم المبدع
ازيك .. منوراني

يا ريت بس كل الناس تفكر يا الاء
مش مشكلة يكون بالفلسفة دي او بغيرها
المشكلة ان الناس مش بتفكر

صدقيني لو شغلنا عقولنا وتاملنا في الكون ... هنلاقي معاني كتير وحقائق غايب عنا
وهو دة الطريق الصحيح للرجوع الي الفطرة

دمتي مبدعة
تحياتي

ناجي العلي 2000 said...

ست البيت
.........

انا سعيد جداً بكلامك الجميل والي انا اقل منه بكتير

ربنا يصلح الحال .. ويرجع اولاد ادم زي ادم ... وبنات حواء زي حواء


اتمني ماتكنش اخر زيارة
:)

ahmed sliman said...

فكره حلوه يا حازم فعلاً و يا ريت كل الناس تفكر كده إن الرجل و المرأة حاجه واحده جزئين بيكملوا بعض في الحياة و كل واحد ياخد باله من التاني و يبقي قلبه عليه و علي رأي الشاعر اللي قال
واحد و كل الناس تنده له بــ اسمين
:D

ناجي العلي 2000 said...

احمد سليمان
...........
شكراً يا احمد .... بغض النظر عن الشعر الغريب الي انت قلته بس مرورك وتعليقك اسعدني
:D

Misho.moon said...

Excellent

Misho.moon said...

Excellent

ناجي العلي 2000 said...

thanks thanks

:D

واحد من البلد دى said...

السلام عليكم

هى طالبة معاك إختفاء و الا إيه

إيه الغياب ده يا ابنى...؟؟؟؟

إنت مش لاقى ألوان؟؟
مش لاقى أقلام؟؟
مش لاقى أفكار؟؟

بطل لسل بقى...إنت حتلاقى حد يستناك زيى كده فين...؟؟؟

باقولك إيه يا ابو النوج...

إبعت لى تليفونك يا ولا وانا اكلمك و وابقى اقابلك...ماشى

تحياتى يا باشا

ناجي العلي 2000 said...

ازيك يا حبيب قلبي
والله مش مشئلة كسل قد ماهي مشاكل الحياة وضغوطها الي بتشغل الواحد عن ابوة وامة مش التدوين بس :)

انا كمان نفسي اتعرف عليك
تليفوني : 0103843275

مستني تليفونك يا شاعر ;)

rovy said...

سعدت بمرورى و قراءة البوست ..
رائع حقا تحليلك و تأملك ..
تقبل تحياتى

ناجي العلي 2000 said...

rovy
----
اسف علي تأخيري في الرد عليكي
انا الي سعيد جداً بمرورك ويارب ما تكنش اخر زيارة
:)
في انتظارك ديماً

Me, myself, and her said...

مرحباً..
أجمل الثورات هي ثورة النفس على غيابها و ظلمتها. و أعظم ما حصل في الثورات العربية أنها حصدت للشعوب العربية غياب الغياب و شروق الصحوة و موت الظلمة.
تتشرّف مدونة "ديجا فو" بالتعاون مع شبكة "ضاد" الإعلامية أن تطلق هذه الحملة بمناسبة شهر رمضان الكريم.
تابعوا ما ننشره بشكل يومي في رمضان، و يسعدنا مشاركتكم في الحملة بين الكثيرين ممن ننشر لهم جُمَلهُم الإيمانية .. كل عام و أنتم بألف خير.
للمزيد من التفاصيل:
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=205365699590840&set=a.181972185263525.37854.174021456058598&type=1&theater